التهاب الثدي

أعراض التهاب الثدي وطرق علاجه




الثدي من الأعضاء التي تبرز جمال المرأة، و تتميز به عن الرجل بالإضافة، إلى أنه مصنع اللبن للطفل الرضيع، و ينمو الثدي خلال فترة بلوغ المرأة، و يختلف حجمه من امرأة لأخرى، كما أنه يتعرض لتغيرات في حجمه أثناء الدورة الشهرية، إذ يكبر حجمه نتيجة احتباس السوائل فيه في هذه الفترة، ويعتبر التهاب الثدي من الأمراض التي تصيب النساء المرضعات و غير المرضعات .

ماذا تعرف عن التهاب الثدي ؟

الثدي عند المرأة يتكون من غدد لبنية، و القنوات الناقلة، التي تقوم بنقل الحليب، وتربط بين حلمة الثدي و الغدد اللبنية، والالتهاب عبارة عن حدوث تورم و التهاب في الأنسجة المكونة للثدي، وعندما تلتهب يؤدي إلى نمو البكتريا، بها مما يؤدي إلى ظهور مناطق حمراء و منتفخة و متورمة في الثدي.

التهاب الغدد اللبنية

أولا : أسباب التهاب الثدي عند الغير مرضعات:

يوجد سيدات يصابون بالتهاب الثدي، بالرغم من أنهم لا يرضعون وتكون أعمارهم في أواخر العشرينيات، و السبب الرئيسي هو التدخين أو التعرض لدخان السجائر لفترة طويلة،ونتيجة ذلك يحدث احمرار في المنطقة المحيطة بالحلمة، وشعورهم بآلام في الثدي نتيجة حدوث الالتهابات.

ثانيا : أسباب التهاب الثدي عند السيدات المرضعات:

عدم تناول الطفل كمية اللبن التي توجد في الثدي كاملة.

وجود كمية كبيرة من اللبن في ثدي الأم زيادة عن حاجة الطفل.

عندما لا يرضع الطفل بالشكل الصحيح  يؤدي إلى ظهور تقرحات في الحلمة، وهذا بدوره يسبب لها ألم أثناء الرضاعة، مما يجعل من الصعب الرضاعة من الثدي ذات الحلمة الملتهبة، فيزداد بها كمية اللبن مما يعمل على التهابها.

نمو البكتريا بالثدي نتيجة، عدم تفريغه من اللبن بصورة كاملة مما يؤدي إلى التهاب الثدي.




تفضيل الطفل لثدي عن الآخر.

أثناء الرضاعة ترتدي الأم حمالات صدر ضيقة.

الإرهاق الشديد وعدم الاهتمام بالتغذية الجيدة أثناء الرضاعة.

تناول الخمور أثناء الرضاعة، وهذا يؤثر سلبيا على الثدي ويؤدي إلى التهابه.

التوقف عن الرضاعة لفترة ثم العودة مرة أخرى إليها.

الأعراض العامة لالتهاب الثدي:

  • الشعور بألم و الورم و احمرار الثدي.
  • حدوث أعراض تشبه الإنفلونزا، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم و صداع و ألم في جميع أجزاء الجسم.
  • تتشقق حلمة الثدي و يحدث احتقان في أجزاء منها.
  • تورم الغدد اللمفاوية التي تصل إلى تحت الإبط مع تسارع في ضربات القلب.
  • أحيانا من شدة الالتهاب قد يفرز من الثدي بضع قطرات من الدم.

علاج التهاب الثدي

طرق علاج التهاب الثدي و التهاب الغدد اللبنية بالثدي:

في كثير من الأحيان لا يتطلب التهاب الغدد اللبنية العلاج دائما، ولكن إذا كانت الأعراض مزعجة فقد يشمل خيارات العلاج ما يلي:-

  • يصف الطبيب مضادا حيويا لمدة ١٠الى ١٤ يوما لعلاج العدوى.
  • من الممكن في حالة الألم الشديد أخذ مسكنات خفيفة، مع مراعاة السيدة المرضعة أن تستشير الطبيب في نوع المسكن الذي تتناوله.
  • إذا لم ينجح المضاد الحيوي، واحتياطات الرعاية الذاتية، فمن الممكن أن يقوم الطبيب باستئصال قناة الحليب المصابة عن طريق العملية الجراحية، ولكن نادرا ما تكون هناك حاجة للعمليات الجراحية.

بعض النصائح التي تساعد على التخفيف من أعراض التهاب الثدي:

وضع كمادات دافئة على الحلمة و المنطقة المحيطة بها لتهدئة الأعراض المؤلمة.

ارتداء حمالة صدر داعمة لتخفيف عدم الراحة و للحفاظ على بطانة الثدي في مكانها.

النوم على الجانب المخالف للجانب الموجود به الثدي المصاب للمساعدة في منع التورم.

التوقف عن التدخين لأنه من الممكن أن يصعب علاج العدوى.

بعد الانتهاء من الرضاعة ينصح باستعمال كمادات مياه باردة على الثدي.

الاستحمام بالمياه الدافئة وليست الباردة.

تناول السوائل بصورة كافية.

وضع الطفل في الوضع الصحيح أثناء الرضاعة، لذلك عليك الاطلاع على كيفية رضاعة الأطفال حديثي الولادة.

تعرفي على بعض من العلاجات المنزلية التي تخفف من آلام الثدي:

  • التدليك فأنه يساعد على فك الورم.
  • وضع أوراق الملفوف على الثدي الملتهب بعد تركها في الثلاجة مدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • تناول فصين من الثوم صباحاً يساعد على التخلص من البكتريا المسببة لالتهاب الثدي.
  • ضعي قليل من خل التفاح على مياه دافئة، ثم بقطعة قطن دلكي الثدي الملتهب ثم يترك عليه ليجف.




Post Author: سمر عادل

سمر عادل محررة في موقع أنوثة، أعشق القرأة والكتابة في جميع المجالات، وأحب تصفح الأنترنت والبقاء على الاتصال على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *