الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

فوائد الرضاعة الطبيعية




إن الرضاعة الطبيعية تعتبر الغذاء الأمثل للطفل، وقد أبدع الله في خلق هذه العملية التلقائية، التي لا يتدخل أحد بها، فبمجرد ولادة الطفل، يبدأ جسم الأم بتصنيع اللبن وضخه إلي الغدد اللبنية بالثديي، ويكون اللبن الناتج عبارة عن كميات دقيقة ومحسوبة لتناسب الرضيع، وتتطور وتتغير هذه النسب كلما رضع الطفل حتى تناسب تطوره العمري.

وللرضاعة فوائد كثيرة جدا للطفل نفسه وللأم أيضا، فيجب علي الأم أن تحرص علي الرضاعة الطبيعية لطفلها، حتى وإن قابلتها بعض المشاكل مثل الإرهاق أو الألم فهذه ضريبة الأمومة،  ولا تحرم نفسها وطفلها من الفوائد العديدة للرضاعة الطبيعية إلا في حالات الضرورة، مثل تناول الأم لأدوية ضرورية تفرز في اللبن، أو تعرض الأم للنزيف الشديد أثناء الولادة، مما يجعلها في حالة لا تسمح لها بالرضاعة، والآن سوف نتعرف علي فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل :

  • كلما بدأت الأم بإرضاع طفلها في أول ساعات ولادته كان ذلك فضل بكثير، حيث أن أول لبن في ثدي الأم يسمي لبن السرسوب يحتوي علي عناصر مغذية جدا للطفل، تمنحه كل ما يحتاج بمجرد رضاعته لكميات بسيطة منه.
  • يتحول لبن الأم علي مضادات حيوية طبيعية تقي الطفل من أمراض كثيرة من المحتمل أن يصاب بها، فهي تعزز جهازه المناعي بشكل كبير.
  • تعتبر عملية الرضاعة الطبيعية تمرينات لفك الرضيع وعضلات الوجه، والفم، ليكون قادر بعد ذلك علي تحريك فمه للمضغ وتناول الغذاء.
  • إن الطفل الذي يتغذى عن طريق الرضاعة الطبيعية، تقل نسب إصابته بالحساسية وأمراض الجهاز التنفسي، بمقارنة بالأطفال الذين رضعوا اللبن الصناعي.
  • لبن الأم عبارة عن مصنع داخلي يوفر اللبن الطازج إلي فم الرضيع مباشرة، بدون أي وسيط لذلك،  هو خالي من أي بكتيريا وغير معرض للتلوث فهو معقم طبيعيا، لا يحتاج إلى تعقيم أو تغير في درجة حرارته مهما أختلف الطقس الخارجي المحيط بالأم.
  • إن الرضاعة الطبيعية تنشئ علاقة وثيقة بين الطفل وأمه، وتشعره بالاطمئنان وتزيد من تعلقه بها.
  • يعتبر لبن الأم مجهز ومتاح للطفل بأي وقت، مهما طالت مدة بقائه في ثدي الام فهو يظل صالح للرضيع حتى بعد مرور أيام متتالية.
  • يعتبر لبن الأم سهل الهضم بالنسبة للرضيع، فهو يقلل تعرض الطفل لبعض المشاكل الهضمية والانتفاخ، والتي تسببها الألبان الصناعية.
  • يعتبر لبن الأم بمثابة حصن للطفل من العديد من الأمراض، مثل مرض السكر و العديد من الأمراض الأخرى.
  • لبن الأم يمنح الطفل نمو أفضل وصحة أفضل، ويجعل العقل قادر علي التطور بسرعة، فيكون طفل ذكي ونشيط مقارنة بالأطفال الآخرين.
  • إن تركيبة لبن الأم غير ثابتة، فهي متغيرة أثناء اليوم الواحد، وأيضا متغيرة علي مدار الأسابيع والشهور لتمد الطفل باحتياجاته المتزايدة كلما كبر فالعمر.

الرضاعة الطبيعية

الفوائد العديدة للرضاعة الطبيعية للأم :

إن الرضاعة الطبيعية لا تمد الطفل بالغذاء والشعور بالأمان فقط، ولكنها تمد الأم أيضا بشعور رائع تجاه طفلها، حيث أن هناك هرمون مسئول عن الشعور بالحب يفرز أثناء الرضاعة.




الرضاعة الطبيعية تقي الأم من احتمالات الإصابة بالأورام الخبيثة.

تعتبر الرضاعة الطبيعية غذاء اقتصادي للطفل، فهي لا يحتاج إلي مصاريف وأعباء إضافية للأسرة، فهي تحتاج فقط لتوفير غذاء صحي للأم، ولكن الحليب الصناعي غالي الثمن، كما أن هناك أنواع لا تتوفر بسهولة.

إن الرضاعة الطبيعية تعتبر أكثر راحة للأم، فهي لا تحتاج لتحضير أو تسخين فعي متاحة للرضيع في أي وقت، حتى أثناء نوم الأم يمكنها إرضاعه والعودة للنوم سريعا، بخلاف متطلبات الرضاعة الصناعية.

عدد مرات الرضاعة للطفل

الرضاعة الطبيعية تجعل الأم تندمج مع المرحلة الجديدة، وهي مرحلة وجود طفل مسئول منها، وخصوصا إذا كانت أم لأول مرة.

عندما تقوم الأم بإرضاع طفلها تحدث بعض العمليات البيولوجية بداخلها، لتساعد الرحم علي التعافي والرجوع إلى حالته الأولي، حيث أن الرحم يكون أثناء الحمل متمدد ليصل حجمه إلى أضعاف حجمه الطبيعي، وكذلك إذا كانت الولادة قيصريه فتساعد الرضاعة في التئام الجرح الداخلي، ولكن يجب اتخاذ أوضاع جيدة للرضاعة بحيث لا تضغط علي بطن الأم، ويجب الاطلاع على كيفية رضاعة الأطفال حديثي الولادة.

الرضاعة الطبيعية تقلل من احتمالية حدوث الدورة الشهرية، وتسمي بالرضاعة النظيفة، فهي تقلل من احتمالات حدوث حمل جديد أثناء فترة الرضاعة، ولكن احتمالات الحمل تظل موجودة حتى في حالة الرضاعة النظيفة، وهي لا تعتبر وسيلة منع حمل.




Post Author: سمر عادل

سمر عادل محررة في موقع أنوثة، أعشق القرأة والكتابة في جميع المجالات، وأحب تصفح الأنترنت والبقاء على الاتصال على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *