لبس مشد البطن

فوائد لبس المشد بعد الولادة




بعد مرور شهور الحمل المليئة بالكثير من القلق والتوتر، و المتاعب والآلام، و المحظورات وبعد طول انتظار يأتي مولودك الجديد الذي ينتظره الجميع، وتبدأ مرحلة جديدة من المهام والمسئوليات تجاه طفلك وصحتك وحياتك.

فلا يجب إهمال صحتك ومظهرك و استقرارك النفسي و الجسدي حتي تستطيعي مواصلة دورك كأم ، فهناك العديد من المشكلات التي تؤثر علي الصحة النفسية للام وثقتها بنفسها، ومن أهم هذه المشكلات هي الزيادة الملحوظة في الوزن أثناء شهور الحمل، وتراكم الدهون خاصة في منطقة الأرداف والبطن.

مما يؤدي بدوره إلي حدوث تغيرات في الجسم، وتمدد في الجلد أثناء فترة الحمل، حيث تزيد ترهلات الجلد وعضلات البطن بعد الولادة، وهذه المشكلة من أهم المشكلات المسببة لحاله الاكتئاب ما بعد الحمل و الولادة، ولذلك علينا أيجاد حلول لهذه المشكلات.

فوائد لبس المشد بعد الولادة :

ربط البطن باستخدام المشد تعد من أفضل الوسائل التي تساعد علي تقليص حجم البطن المتكونة بعد الولادة، فهذا الحزام يتواجد في الأسواق والصيدليات بمقاسات وأشكال مختلفة مناسبة لكل حالة، يتم لفه حلو البطن ويختفي تحت الملابس فتبدو البطن بشكل أفضل، مما يساعد الأم علي استعادة ثقتها بنفسها، وتقبل شكلها ومظهرها فهو يعد علاج أيضا لكثير من المشكلات النفسية بعد الولادة.

يقوم المشد بشد الترهلات في منطقة الأرداف و البطن،لا يساعد المشد علي إنقاص الوزن، وإنما هو حل مؤقت لتقليص حجم البطن، وأيضًا يعمل المشد كداعم للظهر لإزالة الآلام، وأيضا يساعد الأم علي الجلوس في وضعية معتدلة أثناء الرضاعة.

لا يمكن استخدام مشد البطن بعد الولادة القيصرية مباشرة، وذلك لوجود جرح لا يمكن الضغط عليه لتجنب الألم والمضاعفات، ولذلك يجب التعرف على متي تبدأي بلبس المشد بعد الولادة؟.

استعمال مشد البطن

حلول لمشاكل ترهلات الجلد بعد الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية:

استخدام الأكل الصحي والإكثار من تناول الفواكه والخضروات، لتزويد الجسم بالمعادن والأملاح و الفيتامينات الهامة.

ممارسه التمارين الرياضية المناسبة، مثل تمارين البطن المناسبة لحالة كل سيدة وبعد استشارة الطبيب المختص، وذلك لتقوية عضلات البطن و شد الترهلات في منطقة البطن والأرداف.

استخدام المشد الطبي المناسب بعد استشارة الطبيب المختص لتحديد أجود الأنواع المناسبة لكل حاله، وتحديد مدة وطريقة الاستخدام المناسبة لاختلاف كل حالة عن غيرها، وأيضا علي حسب نوع الولادة طبيعية أو قيصرية حتي نتجنب أي مضاعفات مترتبة علي سوء الاستخدام.

الرضاعة الطبيعية من أكثر الوسائل التي تساعد في تقليل وزن الأم الزائد بعد فترة الحمل، و خاصة في الشهور الأولي عقب الولادة، وذلك لأن الأم تحتاج إلي حرق الكثير من السعرات الحرارية لإفراز اللبن أو الحليب للرضيع، وهذا يختلف عن غيرها من الأمهات التي تعتمد علي الرضاعة الصناعية، فسوف تحتاج إلي مزيد من التمارين والوقت لإنقاض الوزن.







Post Author: سمر عادل

سمر عادل محررة في موقع أنوثة، أعشق القرأة والكتابة في جميع المجالات، وأحب تصفح الأنترنت والبقاء على الاتصال على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *