سكر الحمل

سكر الحمل




سكر الحمل فسوف نتحدث اليوم عن أحد المشاكل التي تواجه المرأة أثناء فترة الحمل، أو عن أحد أهم المشاكل التي تواجه السيدة الحامل، التي يجب أن تأخذ حذرها جيداً أثناء فترة الحمل، في حالة حدوث هذه المشكلة.

سكر الحمل
سكر الحمل

ومن المعروف أنه على المرأة الحامل أن تتابع حالتها الصحية عند الطبيب بشكل دوري، وذلك من أجل بعض الأمراض التي قد تصاب بها أثناء الحمل أو بعض الصعوبات التي قد تمر بها أثناء الحمل.

سكر الحمل

سوف نناقش أحد هذه الأمراض وهو مرض سكر الحمل، فسكر الحمل هو نوع من أنواع مرض السكر، قد تصاب به المرأة الحامل أثناء فترة الحمل، ولقد لحظنا أنه ما يقرب من نسبة 4% من السيدات الحوامل مصابين بمرض سكر الحمل.

ويمكن اكتشاف الإصابة غالباً من الشهر الخامس أو السادس، وبعد انتهاء فترة الحمل ترجع نسبة السكر في الدم لوضعها العادي.

ويعتبر سكر الحمل خطراً على السيدة الحامل وعلى الجنين في فترة الحمل، لذا يجب المتابعة مع الدكتور بشكل دوري، وأيضاً يجب أن نتخذ بعض الإجراءات الوقائية حتى يمكننا تجنب الإصابة بمرض السكري في فترة الحمل من البداية، مثل تناول الأطعمة الصحية، أو ممارسة الرياضية أثناء فترة الحمل.

أسباب إصابة الحامل بمرض سكر الحمل:

  • حدوث زيادة كبيرة في الوزن قبل الحمل مباشرة.
  • وجود نسبة سكر عالية عن الطبيعي في البول.
  • زيادة كمية السوائل المتواجدة حول الجنين أثناء فترة الحمل.
  • إذا كانت المرأة الحامل قد سبق لها المرور بتجربة الولادة وكان حجم الجنين أكثر من 4 كيلو جرام.
  • أو إذا سبق للمرأة الحامل، تجربة الحمل ولكن كان المولود قد مات وبدون تحديد أسباب محددة.
  • البنكرياس الخاص بالسيدة الحامل، غير القادر على إفراز كمية الأنسولين الطبيعية بالنسبة للسيدة الحامل، وذلك لأن الهرمونات في فترة الحمل قد تسيطر على نسبة السكر في الدم، وبسبب عدم إنتاج البنكرياس للأنسولين يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • توقف هرمون الأنسولين عن أداء عمله، وذلك لأن المشيمة أثناء فترة الحمل، تعمل على إفراز بعض الهرمونات التي تعمل على توقيف الأنسولين عن أداء وظيفته.

» اقرأ أيضًا: طريقة الحمل بولد

أهم أعراض سكر الحمل:

أولا: أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم

  1. عند حدوث ارتفاع في نسبة السكر في الدم، يؤدي ذلك إلى الإحساس بالعطش الشديد.
  2. تشعر المرأة بالتعب والإجهاد بشكل مستمر.
  3. التبول بشكل متكرر أثناء اليوم.
  4. قد تصل إلى شعور المرأة بالرغبة في التقيؤ، وتكون شهيتها للأكل ضعيفة جداً.
  5. الشعور بالدوخة وقد تصل إلى حدوث إغماءات، والشعور بصعوبة التنفس في بعض الأحيان.
  6. عند حدوث أي جروح، تكون سرعة شفاء هذه الجروح بطيئة.

ثانيا: أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم

  1. الإحساس بالجوع الشديد بشكل مستمر.
  2. الإحساس بالعطش الشديد.
  3. تكون الحالة المزاجية مضطربة، فيكون الإنسان عصبي المزاج بشكل كبير.
  4. حدوث ضعف بسيط في حاسة الإبصار.
  5. الشعور بالتعب المستمر وأيضاً الإصابة ببعض الإغماءات.

مضاعفات سكر الحمل على المرأة الحامل:

  1. في حالة عدم علاج سكر الحمل مبكراً أو عدم اكتشافه مبكراً قد تحدث المضاعفات الآتية:
  2. قد يحدث التهاب في الجهاز البولي، الذي يصاحبه الشعور بحرقان في البول.
  3. قد تصبح عملية الولادة أكثر صعوبة.
  4. في بعض الأحيان يؤدي إهمال علاج هذا المرض بحدوث إجهاض.
  5. أو قد يزداد حجم المولود.
  6. قد يولد الطفل ببعض التشوهات الخلقية.

ما هي حمية سكر الحمل ؟

الحمية هي عبارة عن نظام غذائي يجب على كل سيدة حامل مصابة بسكر الحمل، أن تتبعه بكل دقه، حيث يتواجد في هذا النظام كل الأطعمة المفيدة للحامل، مع الأخذ في الاعتبار ارتفاع نسبة السكر في الدم.

فتلتزم الحامل بالأكل كل 3 ساعات تقريباً، وذلك للمحافظة على معدل السكر في الدم، يجب مع إتباع الحمية القياس المستمر لنسبة السكر، يجب الالتزام بكميات الأكل المطلوبة في الحمية وعدم تقليلها أو زيادتها، في حالة الشعور بانخفاض نسبة السكر في الدم، يتم شرب كمية من العصير أو تناول تمرتين أو ثلاثة.




الممنوعات في الحمية:

  • السكر والعسل، الحلويات، الشيكولاتة، المقليات.
  • المكسرات، المشروبات الغازية، أي نوع من المعجنات والمخبوزات.
  • الأطعمة الجاهزة.
  • المايونيز والفاكهة المجففة.
  • العصائر التي يتم تحليتها.

ما هو النظام الغذائي المتبع؟

الإفطار:

  • كوب من الحليب خالي الدسم، ربع رغيف خبز أسمر.
  • طماطم أو خيار أو خس أو أي نوع خضار.
  • بيضة أو قطعة جبنه قريش أو أي نوع من الجبن ولكن قليل الدسم.
  • ويمكن في الوسط بين الوجبات تناول وجبات خفيفة مثل ثمرة فاكهة واحدة أو نصف كوب عصير وليكن عصير برتقال بدون تحليته.

الغداء:

  • نصف كوب حليب، يصاحبه سلطة خضراء.
  • سمك أو لحوم أو دجاج
  • كمية من الخضار السوتيه ماعدا البطاطس.
  • نصف كوب من المعكرونة أو الأرز
  • ثم يمكن تناول وجبة خفيفة أخرى الحليب والبسكويت الخالي من السكر.

العشاء:

  • يمكن تكرار نفس وجبة الغداء مع تبديل اللحوم أو الدجاج بالفول أو الجبن القريش الخالي من الدسم.

أعراض السكر في الشهر السابع:

  • الشعور بالعطش الشديد بشكل مستمر.
  • الحاجة إلى التبول بشكل مستمر.
  • الشعور بالجوع المستمر والشديد جداً.
  • ضعف النظر بشكل بسيط، حيث تصبح الرؤية غير واضحة.

السكر في الشهر الثامن:

يجب على السيدة الحامل، أن تعيد إجراء التحليل الخاص بمرض السكري، في الشهر الثامن، حتى لو كانت نتيجة الفحص في الشهر السابع جيدة، حيث تقوم بشرب كوب به 50 جرام من السكر، ثم تقوم بأخذ عينة بعد ساعة والقيام بتحليلها،

إذا كانت النتيجة أكثر من 140، فذلك يعني أنه يجب على هذه السيدة القيام بإجراء بما يسمى الفحص التشخيصي، ويتم عمل هذا الفحص بعد الصيام لمدة 8 ساعات.

الاصابة بالسكر أثناء الحمل في الشهر التاسع وخطورته وتأثيره على الأم والجنين:

أن الإهمال في متابعة سكر الحمل أثناء الفترات المبكرة في الحمل، في منتهى الخطورة، فإذا وصلت المرأة إلى الشهر التاسع ونسبة السكر لديها مرتفعة.

فذلك قد يؤدي إلى زيادة حجم المولود عن الطبيعي، مما يجعل عملية الولادة صعبة وأكثر خطورة، وأيضاً قد تصبح نسبة السكر في دم المولود منخفضة تماماً بعد الولادة مباشرة.

وقد يصاب المولود نتيجة لإهمال علاج مرض السكري بما يسمى بمتلازمة الإجهاد التنفسي، أو قد يصاب بالصفراء، أو قد يتسبب في إصابة الطفل بمرض السمنة.

أما فيما يخص الأم: فقد تلجأ إلى الولادة القيصرية نتيجة لزيادة حجم الطفل، ويمكن أن يتسبب في حدوث ما يسمى بتسمم الحمل، وقد تصاب المرأة بمرض السكر في مراحل متقدمة من العمر.

علاج السكر أثناء الحمل باستخدام الأعشاب:

الزنجبيل: يمكن استخدام الزنجبيل من أجل علاج سكر الحمل،وذلك لأن الزنجبيل يعمل على السيطرة على معدل السكر في الدم.

القرفة: يمكن من خلال استخدام مشروب القرفة، زيادة قدرة الأنسولين على هضم غلوكوز الدم.

زيت الكتان الذي يعمل على محاربة السكر الموجود في الدم، وأيضاً بسبب وجود بعض الألياف في بذور الكتان التي تعمل على خفض نسبة السكر المتواجدة في الدم.

علاج سكر أثناء الحمل بالقرآن:

هناك بعض السيدات قد قرروا اللجوء إلى ما يسمى العلاج بالقرآن، وهناك من يقول أن هذا العلاج ناجح تماماً وهذا العلاج هو عبارة عن:

يجب على كل سيدة قبل استخدام هذا العلاج قراءة آية الكرسي 8 مرات ويا الله يا رحيم 321 مرة على هذا العلاج.

والعلاج عبارة عن:

  • 100 جرام من القمح
  • 100 جرام من لبان مر
  • 100 جرام شيح
  • 100 جرام حبة البركة
  • 100 جرام ورق غار

يتم غلي المكونات السابقة في الماء، ثم نقوم بتصفيتها ونقوم بشرب هذا الخليط على الريق قبل الغداء والعشاء، ونضع الكمية السابقة في الثلاجة، ثم نعيد التحليل مرة أخرى وقد نجد نتائج جيدة والله أعلم.

» تعرف على: هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن

أكلات تعمل على تخفيض نسبة السكر أثناء الحمل:

دقيق الشوفان: الذي يمكنه أن يمد الجسم بكل ما يحتاج، دون أن يعمل على زيادة نسبة السكر في الدم.

البصل: لأنه يحتوي على مواد معينة تعمل على التحكم في معدلات السكر في الدم.

الخس: هو نوع من الخضروات يعمل على مقاومة ارتفاع نسبة السكر في الدم.

السبانخ: تحتوي السبانخ على الكثير من الفيتامينات والمعادن وبعض الألياف، التي تعمل على خفض معدل السكر في الدم.

الطماطم: تحتوي الطماطم على العديد من المعادن والفيتامينات التي تعمل على التحكم في معدل السكر في الدم.

هل يستمر هذا المرض حتى بعد الولادة؟

هناك الكثير من الأطباء الذين أجمعوا على أن هذا الموضوع يختلف من امرأة إلى أخرى، هناك بعض السيدات يصابون بسكر الحمل أثناء الحمل، ويستمر بعد الولادة، خاصة إذا كانت مصابة بالسمنة أو تعاني من زيادة في الوزن.

وهناك سيدات يختفي مرض سكر الحمل لديهم بعد الولادة، ولكن يكون هناك احتمال لعودته بعد فترة من الوقت.

حمل السكر والأنسولين:

من المعروف أنه في حالة إصابة الأم بسكر الحمل، فقد يصاب الطفل أيضاً بمرض السكر بعد الولادة، وذلك إذا كانت نسبة السكر في الدم تتعدى 140، ولا يتم استخدام الأنسولين لعلاج السكر.

و إذا كانت نسب السكر لا تتعدى ال140، فلا يصاب الطفل بالسكر، وإذا تعدت نسبة السكر في الدم ال140 فيجب على المرأة إتباع نظام غذائي جيد، ويجب عليها أيضاً أخذ حقنة الأنسولين، كما أن عدم علاج سكر الحمل بالأنسولين، قد يؤدي إلى إجهاض الجنين، في الشهور الأخيرة.

متى ينتهي الإصابة سكر وقت الحمل وكيف نتجنب الإصابة به؟

أن أعراض مرض سكر الحمل، تختفي عند 95% من السيدات، بعد انتهاء مدة الحمل، أي بعد الولادة، وذلك بسبب نزول المشيمة، مما يؤدي إلى اختفاء الهرمونات التي تفرزها والتي تعمل على إيقاف هرمون الأنسولين عن أداء مهمته،

ولكن هناك بعض الحالات التي تستمر فيها إصابة الأم بالسكر بعد الحمل، وذلك يدل على أنها مصابة فعلياً بالمرض وان هذا ليس عارض بسبب الحمل.

ويمكن للحامل تجنب الإصابة بالسكر أثناء الحمل من خلال إتباع ما يلي:

  • تناول الغذاء الصحي، بحيث يشمل كل المواد التي يحتاجها الجسم.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر، وذلك لأن هناك فوائد كثيرة لرياضة ومن أهمها المحافظة على الصحة والحالة النفسية للحامل.
  • القيام بعمل تحليل دوري لنسبة الدم المتواجدة في السكر.
  • يجب تناول أي أدوية يقوم بوصفها الطبيب بكل التزام.
  • يجب الامتناع عن التدخين تماماً.
  • يجب أن لا نقوم بأي أعمال متعبة ومرهقة للجسد.
  • يجب أن تحافظ السيدة الحامل على حالتها النفسية، ويجب عليها التواصل مع الآخرين وخاصة في حالة الإحساس بأي ضيق.




Post Author: سمر عادل

سمر عادل محررة في موقع أنوثة، أعشق القرأة والكتابة في جميع المجالات، وأحب تصفح الأنترنت والبقاء على الاتصال على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *