تكبير الصدر

من المعروف أن العديد من السيدات يبذلون قصارى جهدهم في الحفاظ على مظهرهم الخاص، من خلال فقدان الوزن الزائد، أو القيام ببعض عمليات التجميل، أو المحافظة على البشرة والشعر، وقد يلجئوا في بعض الأحيان إلى القيام بتكبير الصدر.

ومن المعروف أن هذه العمليات لها سلبيات وإيجابيات ولذا سوف نناقش من خلال هذا المقال حول كل ما يخص تكبير الصدر، من طرق ووصفات طبيعية، وخلطات، وكريمات، ورياضات، وزيوت، وحبوب، وأعشاب، وغيرها من المعلومات التي تخص هذا الموضوع، فتابعون.

أن الهدف من عملية تكبير الصدر في البداية هو استرداد شعور المرأة بثقتها بنفسها، لأن هناك بعض السيدات يعانوا من أن حجم الصدر الخاص بهم صغير، أو يعانوا من وجود ترهلات في الصدر نتيجة للرضاعة، ولكن على الرغم من ذلك فأن الصدر الكبير لا يكون دائماً مظهر من مظاهر الجمال.

كيفية تكبير الصدر:

يمكن تكبير الصدر بالعديد من الطرق، حيث يمكن تكبير الصدر عن طريق العمليات الجراحية التجميلية، وأيضاً يمكن تكبير الصدر من خلال استخدام بعض الأعشاب الطبيعية، مثل الحلبة والشمر والبرسيم الأحمر، ويمكن تكبير الصدر عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية، وأيضاً يمكن واستخدام بعض الزيوت، وعن طريق أتباع بعض الأنظمة الغذائية الغني بالمواد المفيدة للجسم.

وصفات طبيعية لتكبير الصدر:

وصفة الحلبة لتكبير الصدر

من المعروف أن الحلبة لها فوائد عديدة، لأنها تحتوي على العديد من المواد الفعالة التي تعمل على تكبير الصدر.

المكونات:

نصف كوب حلبة وكمية من الماء

نقوم بمزج الحلبة مع الماء، حتى نحصل على عجينة، ثم نقوم بوضعها على الصدر كله، ونترك الخليط على الصدر لمدة ساعة ونصف، ثم نقوم بغسل الصدر بماء بارد، ونكرر هذا ثلاث مرات كل يوم.

وصفة دقيق القمح لتكبير الصدر:

تعتبر هذه الوصفة من أكثر الوصفات التي تؤثر إيجابياً على الصدر وتعمل على تكبيره، وخصوصاً إذا تم استخدامه مع الخل.

المكونات:

ربع كوب دقيق قمح وربع كوب من الخل العادي.

حيث نقوم بوضع دقيق القمح مع الخل، ونبدأ في مزجهم جيداً، ثم نقوم بوضع الخليط على الصدر ونبدأ في التدليك، ثم نترك الخليط لمدة 60 دقيقة، ثم نقوم بغسل الصدر بعد ذلك بماء دافئ، ويجب أن نكرر هذه الوصف 3 مرات في الأسبوع حتى تظهر أثر جيداً.

وصفة الخميرة لتكبير الصدر:

أن الخميرة من أكثر الخلطات التي تعم على تكبير صدر المرأة، حيث يعمل على زيادة إفراز هرمون الأستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة حجم الصدر.

المكونات:

4 ملاعق من الخميرة.

نصف كوب من حلبة مطحونة

ملعقة عسل نحل كبيرة.

نقوم بخلط كل المكونات، ونعمل على مزجهم يداً، ثم نقوم بوضعها على الصدر لمدة 60 دقيقة، ثم نقوم بغسل الصدر بالماء الدافئ.

وصفة الحمص المطحون لتكبير الصدر:

المكونات:

ملعقتين  كبيرتين من الحمص المطحون.

ملعقة كبيرة من قشر البرتقال بعد بشره.

كمية من ماء الورد.

نقوم بخلط كل المكونات معاً، ثم نقوم بوضع المزيج على الصدر ثم نبدأ في القيام بتدليك خفيف، ثم نترك الخليط على الصدر لمدة ساعتين، ثم نقوم بغسل الصدر جيداً بالماء الفاتر، ويجب تكرارها مرتين في الأسبوع على الأقل.

بعض الزيوت المستخدمة في تكبير الصدر:

زيت اللوز:

ويتم ذلك عن طريق استخدام زيت اللوز، وضع كمية من زيت اللوز على الصدر، والقيام بمساج وتدليك للصدر لمدة 5 دقائق فقط، ونكرر هذه الطريقة لمدة 8 أو عشر أسابيع حتى نلاحظ النتيجة.

زيت الحلبة:

وذلك لاحتوائه على الأستروجين، الذي يعمل على تكبير الصدر،ويتم استخدام هذا الزيت عن طريق وضعه على الصدر، وتدليك الصدر ثم نقوم بغسل الشعر، ويجب تكرار ذلك على الأقل مرتين يومياً لمدة بضعة أسابيع، حتى نرى النتيجة.

زيت الزيتون:

هذا الزيت مليء بمضادات الأكسدة، التي تعمل على تكبير الصدر بشكل طبيعي، حيث نقوم بوضع زيت الزيتون على الصدر، ونقوم بتدليك الصدر لمدة ربع ساعة تقريباً، ثم نقوم بغسل الصدر جيداً، ونكرر هذا لمدة خمس مرات في الأسبوع الواحد، حتى نجد نتيجة إيجابية.

زيت الجوجوبا:

يتم استخدام هذا الزيت بسبب احتوائه على بعض الفيتامينات المفيدة، والتي تساعد على تكبير حجم الصدر، مثل فيتامين A، فيتامين B، وذلك من خلال وضعه على الصدر يومياً، وتدليك الصدر، حتى نلاحظ النتيجة الإيجابية.

زيت بذور الكتان:

يمكن استخدام هذا الزيت لتكبير الصدر، ولكن على المدى البعيد، أي أن النتيجة لا تظهر إلا بعد وقت طويل من الاستخدام المستمر.

عمليات تكبير الصدر:

أنواع عمليات تكبير الصدر:

يمكن استخدام السلاين، وهو من المواد المستخدمة في عمليات زراعة الصدر لتكبيره، حيث يتم حقن بعضها قبل العملية، والبعض الأخر أثناء عملية الزراعة، عن طريق حقنه في السيليكون، حتى يتم زراعة السيليكون في الصدر.

يمكن تكبير الصدر أيضاً، من خلال حقن السيليكون المستخدم في تكبير الصدر بمادة السيليكون، وهذه العملية تجعل مظهر الصدر أقرب للطبيعي، ولكنها خطر بسبب إمكانية تعرض السيليكون للقطع وتسرب المادة الداخلية إلى الصدر من الداخل.

يمكن أيضاً القيام بتكبير الصدر من خلال حقن الصدر بالدهون المأخوذة من مناطق أخرى في الجسم، وهي الطريقة الأكثر انتشاراً وأماناً.

تستغرق هذه العملية غالباً ساعتين تقريباً، ويتم تخدير المريضة كلياً، كما أنها تكون غير مؤلمة، حيث يقوم الطبيب، بعمل شق بسيط تحت الإبط وتحت الصدر وحول حلمة الصدر، وذلك على حسب حالة الصدر، وحجم الجسم الذي سوف يتم زرعه في الصدر.

أهم مضاعفات عمليات تكبير الصدر:

حدوث التهابات أو عدوى بعد العملية.

حدوث نزيف بعد العملية.

الشعور ببعض الآلام في الصدر.

عدم الشعور بالثدي والحلمة بعد العملية.

حدوث تيبس شديد في المكان الذي تمت الزراعة فيه.

وأيضاً إمكانية حدوث شق في جدار السيليكون، مما يؤدي إلى وصول المادة الداخلية وهي السيليكون إلى نسيج الصدر وهذا خطر جداً.

التمارين الرياضية التي يتم ممارستها لتكبير الصدر:

التمرين الأول: نقوم بأخذ أثقال بحجم كيلو واحد، نمسك في كل يد ثقل واحد، ثم نبدأ في تمديد الجسم، على الظهر، ثم نقوم برفع اليدين إلى الأعلى بالثقلين حتى يتلامسا، ثم ننزلهم مرة أخرى على الأرض، ثم نكرر التمرين السابق 8 مرات في البداية ثم نزيد عدد المرات بالتدريج.

ممارسة تمارين الضغط المتعارف عليه، فنقوم بالاستلقاء على البطن، ثم نرفع الجزع إلى الأعلى، مع فرد الظهر تماماً، ويمكن تكرار التمرين من بداية من خمس مرات، ثم نزيد عدد المرات بالتدريج.

التمرين الثالث هو عبارة عن حمل وزنين في اليدين بنفس الحجم، ونقف ونترك مسافة بين الساقين مثل المسافة بين الكتفين، ثم نقوم بثني الجزع إلى الأمام، ونفرد الذراعين إلى الجنب، ثم نقوم بتقريب الذراعين من بعضهما حتى يتلامسان، ثم نقوم بفردهم مرة أخرى.

التمرين الرابع: وهذا التمارين يعد من التمارين السهلة، التي تفيد عضلات الذراعين والصدر، ويشبه تمرين الضغط، حيث نقوم بالوقوف أمام الحائط، ونترك مسافة بيننا وبين الحائط، ثم نضع الذراعين على الحائط، ثم نضغط الجسم في اتجاه الحائط، ثم نرجع الجسم إلى وضعه مرة أخرى.

أعشاب لتكبير الصدر:

هناك العديد من الأعشاب التي يمكن أن تستخدم في الوصفات المستخدمة في تكبير الصدر، مثل نفل المروج، وأيضاً نبات القصعين، وأيضاً يمكن استخدام البرسيم الحجازي، ويوجد العر قسوس وأيضاً نبات يسمى كف مريم، وأيضاً هناك نبات يسمى اليام البري.

الفيتامينات التي يمكن استخدامها في تكبير الصدر:

الزنك: ويستخدم هذا الفيتامين في عملية تجديد الخلايا وزيادة نموها، وتعمل أيضاً على زيادة وتكبير الصدر، وهناك طريقتين لتناوله، أما على هيئة حبوب وكبسولات تتواجد في الصيدلية، وأيضاً عن طريق بعض الأطعمة مثل الشيكولاته والفول السوداني، وأيضاً السبانخ، المحار وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الزنك.

فيتامين B9، ويعرف أيضاً بحمض الفوليك، يعمل على زيادة الخلايا الجديدة في الجسم وخاصة في منطقة الصدر، لذا يعمل على تكبير الصدر، ويتواجد في بعض الأطعمة منها الفول والفاصوليا والكرفس والعدس.

فيتامين A، يعمل هذا الفيتامين على شد عضلات وترهلات الصدر، ويمكن تناوله على هيئة حبوب وكبسولات، أو يمكن تناوله من خلال تناول بعض الأطعمة، مثل البطاطا والخس والكرنب والسمك والجزر والمنجو.

فيتامين C: يستخدم هذا الفيتامين في تكبير الصدر، عن طريق إنتاج خلايا جديدة، أو علاج الخلايا المتضررة، وأيضاً يمكن تناولها على هيئة حبوب وكبسولات، وأيضاً يمكن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C، مثل البرتقال والليمون والطماطم، والفراولة والتوت.

فيتامين د: لأنه من الفيتامينات التي تستخدم في تجديد خلايا الجسم وإنتاج خلايا جديدة، كما أنها تقلل من فرص الإصابة بسرطان الصدر، ويمكن تناولها على هيئة حبوب وكبسولات يتم شرائها من الصيدلية، وأيضاً من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د مثل، البيض والسلمون والتونه والزبادي.

وهكذا نكون قد تناولنا كل ما يخص تكبير الصدر من عمليات وكبسولات، وفيتامينات، وزيوت، ووصفات طبيعية وغيره من معلومات تخص موضوع تكبير الصدر، ولكن نرجو من الجميع اللجوء إلى الطرق الطبيعية، قبل التفكير في العمليات وذلك لما يعود على المرأة من أضرار نتيجة إجراء العملية، ونرجو أن نكون قد استوفينا هذا الموضوع حقه، ونشكر لكم حسن متابعتنا.

Post Author: Samar Adel

سمر عادل محررة في موقع أنوثة، أعشق القرأة والكتابة في جميع المجالات، وأحب تصفح الأنترنت والبقاء على الاتصال على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *